منوعان

أسباب الغثيان في الليل

الغثيان هو شعور بالرغبة في القيء ويمكن أن يحدث لعدد من الأسباب.من خلال الأدلة، نتعرف على أسباب الكوابيس، حيث أنه من الشائع أن يشعر بعض النساء والرجال والأطفال فجأة. الغثيان الليلي دون معرفة السبب المحدد، وقد يحدث الغثيان لعدد من الأسباب المختلفة، والتي نذكرها في الأسطر القليلة القادمة، سنقدم لك هذه المقالة .

أسباب الغثيان الليلي

يمكن أن يحدث الغثيان ليلاً أو نهاراً لعدد من الأسباب، فهو من أعراض الأمراض الأخرى التي تصيب الجسم، مثل:

ارتجاع معدي مريئي

  • مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD) هو حالة تمر فيها أحماض المعدة عبر المريء، مما يسبب الغثيان والقيء.
  • يمكن أن تحدث هذه الحالة عندما لا تتماسك العضلات بين المريء والمعدة بشكل صحيح، مما يسمح لأحماض المعدة بالمرور عبر المريء، مما يسبب الغثيان والحاجة إلى القيء.
  • أكثر أعراض الارتجاع المعدي المريئي شيوعًا هي ألم الصدر والتهاب الحلق، بالإضافة إلى الشعور بالرغبة في القيء.
  • قد تكون هذه الأعراض مصحوبة بصعوبة في البلع وشعور بشيء في الحلق.
  • يعد تناول الكثير من الطعام ليلاً قبل النوم أحد الأسباب الشائعة لارتجاع المريء، خاصةً إذا كنت تتناول الأطعمة الدهنية في الليل.

قرحة المعدة

  • القرحة الهضمية هي تقرحات في بطانة المعدة أو الأمعاء، ويمكن أن تحدث لعدد من الأسباب، بما في ذلك البكتيريا الشبيهة بـ H. بيلوري.
  • أكثر الأعراض شيوعًا هي ألم في منطقة البطن بين الضلوع والسرة، مصحوبًا بشعور بالتهيج.
  • كما تسبب القرحة الهضمية خسارة كبيرة في الوزن وتجعل المريض يشعر بالشبع بعد تناول وجبات صغيرة.
  • ومن أعراضه أيضًا تغير لون البراز أو الاختلاط بالدم.
  • تزداد أعراض القرحة الهضمية بعد الوجبات وخاصة في الليل.

خزل المعدة

  • وهو مرض ينتج عن عدم قدرة المعدة على هضم الطعام بشكل كامل.
  • إنها حالة شائعة بين مرضى السكري.
  • تحدث بسبب أسباب أخرى مثل العدوى أو تصلب الجلد أو الجراحة أو مضادات الاكتئاب أو إدمان المخدرات.
  • يمكن أن يحدث بسبب إصابة العصب المبهم، مما يساعد عضلات البطن على أداء وظيفتها.
  • تزداد الحالة سوءًا في الليل، حيث يتراكم الطعام في المعدة طوال النهار وتعاني المعدة من ذلك في الليل.
  • يصاحب خزل المعدة العديد من الأعراض مثل الغثيان والقيء والشعور بالامتلاء بكميات صغيرة من الطعام وتورم في الصدر ويسبب خسارة كبيرة في الوزن على المدى الطويل.

القلق

  • من الطبيعي أن يشعر الشخص بالقلق في بعض الأحيان، ولكن إذا حدث هذا بشكل متكرر لفترة طويلة، فقد يكون هذا علامة على القلق العام.
  • سواء كان القلق طبيعيًا أو مرضيًا بسبب اضطرابات القلق المعروفة، فعادةً ما يزداد في الليل قبل النوم، حيث يكون الشخص مشغولاً للغاية، مما يجعله يفكر في الأشياء التي تزعجه.
  • يمكن أن يجعلك القلق تشعر بالغثيان الشديد في الليل، ويكون مصحوبًا بأعراض أخرى مثل التعب واضطراب نقص الانتباه وخفقان القلب والتعرق المفرط وصعوبة النوم.

بعض الدواء

  • يمكن أن يكون الغثيان من الآثار الجانبية لأدوية أخرى، مثل المضادات الحيوية وارتفاع ضغط الدم.
  • إذا كنت تتناول أحد هذه الأدوية، خاصة في الليل، فمن الشائع أن تشعر بالغثيان، ويمكنك إحالة طبيبك في هذه الحالة لوصف علاجات بديلة يمكن أن تقلل الغثيان.

متلازمة القيء الدوري

  • يعتبر القيء المتكرر من الأمراض النادرة وهو أحد أسباب الشعور بالغثيان ليلاً، حيث يتكرر القيء والغثيان.
  • يمكن أن تستمر هذه النوبات من عدة ساعات إلى عدة أيام، ويتكرر حدوثها لدى معظم المرضى من وقت لآخر، وخلال النوبة تكون حالتهم الصحية مستقرة وطبيعية.
  • يترافق القيء والغثيان في حالة متلازمة القيء المتكرر بعدد من الأعراض الأخرى مثل شحوب الوجه والجلد والدوخة والصداع وآلام البطن.

هل الغثيان الليلي علامة على الحمل

  • قد يكون سبب الدوخة والقيء عند المرأة في الليل من أعراض الحمل، أو لا يكون كما قلنا من قبل، فإن أسباب الشعور بالمرض كثيرة ومرتبطة بأمور كثيرة.
  • من الشائع والمعروف أن غثيان الصباح هو علامة على الحمل، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل، عندما تشعر الأم بغثيان شديد في الصباح وضرورة التقيؤ.
  • على الرغم من أنه يقال إنه غثيان الصباح، إلا أنه يمكن أن يحدث في أي وقت من اليوم، حيث يؤدي اختلال التوازن الهرموني لدى المرأة بسبب الحمل إلى ظهور طفح جلدي ورغبة في القيء.
  • تحدث الدوخة عند النساء أثناء الحمل بسبب الحساسية الشديدة للروائح المختلفة، حيث تصبح حاسة الشم لديهن قوية جدًا، مما يجعلها أكثر حساسية للروائح الشائعة الأخرى.

أسباب الغثيان الليلي عند النساء الحوامل

  • أثناء الحمل، تكون حاسة الشم لدى الأم قوية جدًا، مما يجعلها حساسة للروائح الأخرى، حيث تجعلها هذه الروائح تشعر بالغثيان وتريد القيء.
  • تزداد حساسية الجهاز الهضمي عند النساء أثناء الحمل، لذا فإن تناول بعض الأطعمة في الليل يمكن أن يجعلهن يشعرن بالغثيان ويريدن التقيؤ.
  • كما أن عدم تناول الطعام يزيد من الشعور بالغثيان عند النساء، حيث أن المعدة الفارغة تجعلها أكثر حساسية للروائح المختلفة.
  • يوصى خلال فترة الحمل بتجنب الأطعمة المقلية أو الساخنة أو الحامضة بشكل عام، خاصة في الليل، حيث أن معدة المرأة أثناء الحمل مؤلمة للغاية ويمكن أن يسبب الكثير من الطعام الغثيان أو القيء، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل.
  • يمكن أن تسبب وضعية النوم الغثيان، حيث يمكن أن تسبب ارتجاع المريء، لذلك يوصى بوضع وسادة خلف ظهرك عند النوم أو الاستلقاء على الجانب الأيسر من الجسم، حيث يساعد ذلك في تقليل فرص الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي أثناء النوم.
  • يجب أن تتناول وجبة خفيفة قبل النوم، حيث يمكن أن يزداد الشعور بالغثيان إذا كانت المعدة فارغة، ويجب أن يكون هذا النظام الغذائي مغذيًا وصحيًا، حيث قد يكون هناك الكثير من الفواكه والخضروات التي لا تزعج المعدة. وتوفر قيمة غذائية عالية.
  • قد يتم استشارة الطبيب معها لوضع نظام غذائي أثناء الحمل، حيث أن حاسة الشم والطعام لدى الأم حادة مسببة القيء والغثيان، وفي نفس الوقت تحتاج إلى تناول المزيد من الطعام ويجب أن تأكل طعامًا صحيًا مفيدًا لها. الجسم والطفل. أثناء الحمل.

علاج الغثيان

يُنصح بزيارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان الغثيان مرتبطًا بالمرض أو لعلاجه، ولكن هناك عدد من النصائح التي يمكن اتباعها لتقليل الشعور بالغثيان، مثل:

  • يمكن أن يقلل تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل والأطعمة الدسمة من الغثيان، حيث يصعب هضم هذه الأطعمة وتضغط على المعدة، مما قد يسبب الغثيان.
  • يجب تجنب الإفراط في تناول الطعام، حيث أن المعدة الممتلئة يمكن أن تسبب مرض ارتجاع معدي مريئي، مما يؤدي إلى الغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • حاول تجنب شرب المشروبات أثناء الأكل، لأن ذلك قد يؤدي إلى اضطراب شديد في المعدة، مما يسبب الغثيان.
  • حاولي قدر المستطاع تجنب الروائح القوية، فهي من الأشياء التي تزيد من الشعور بالغثيان، خاصة عند النساء أثناء الحمل.
  • ابذل قصارى جهدك للحفاظ على رطوبة جسمك بشرب قدر ما تحتاجه من الماء، حيث أن الجفاف هو أحد الأسباب الرئيسية للغثيان.
  • لا تأكل قبل النوم لأن الأكل قبل النوم يؤدي إلى ارتجاع المريء الذي يسبب الغثيان، لذا توقف عن الأكل قبل ساعتين على الأقل من موعد النوم وحاول تناول أخف وجبة في المساء.
  • حاول إضافة البروتين إلى نظامك الغذائي لأن نظامًا غذائيًا عالي البروتين سيساعد في تقليل الغثيان.
  • التمرين من الأشياء التي تساعد في تسريع عملية الهضم مما يقلل من الشعور بالتهيج، لذلك إذا كنت تعاني من الغثيان ليلاً فعليك الحرص على القيام بتمارين بسيطة كل يوم قبل النوم.

بهذا يختتم المقال الخاص بأسباب الغثيان الليلي، وقد ناقشنا بحسب هذا المقال بعض أسباب الغثيان الليلي وأسباب الغثيان عند النساء أثناء الحمل، وقد ذكرنا بعض النصائح لتقليل الغثيان. نأمل أن تستمتع بأفضل الفوائد الممكنة.

السابق
ما هو أفضل زيت قير اوتوماتيك وما أفضل نوع 2022
التالي
التسجيل فى الضمان الاجتماعي للمتقاعدين العسكريين.. الشروط والخطوات

اترك تعليقاً